يرتكز النهج لشركة "تدريس" على إنشاء وامتلاك وإدارة المؤسسات والمرافق التعليمية وفقاً لأعلى المعايير وتستهدف الشركة في كل استثماراتها تعزيز فاعلية المخرج التعليمي الذي نقدمه للوفاء باحتياجات المجتمع المحلي عن طريق رفع مستوى الجودة وتنويع الخيارات المتاحة امام الطلاب والدارسين
ويشتمل هذاعلى إنشاء مرافق جديدة تستخدم فيها أفضل الممارسات والخبرات التعليمية التي يمتلكها فريق العمل الملم وفهمهم لاحتياجات التعليم المحلية والإقليمية. كما نتطلع بشكل متواصل إلى الحصول على الفرص وتقييمها لامتلاك مؤسسات تعليمية عالية الجودة تمتلك السمعة الطيبة والركائز القوية التي يمكن تطويرها لتنضم إلى شبكة مؤسساتنا التعليمية الحالية.

و تدخل شركة"تدريس" كل استثماراتها التعليمية بالتركيز على رفع كفاءة المؤسسات التي تؤسسها أو تمتلكها سواء من منظور أكاديمي أو تشغيلي عبر دعم كبير من شبكتنا والخبرات الواسعة ورأس المال البشري والمالي الذي تمتلكه "تدريس".

ولرفع المستوى الأكاديمي تعمل كل مؤسساتنا وبرامجنا التعليمية وفقا للمعايير الدولية لدعم المستوى التحصيلي للطلاب و إثارة روح التنافس لديهم. وتوفر "تدريس" أيضا الدعم التشغيلي الواضح للمدارس والمؤسسات التعليمية التابعة لها. ونعمل على تعزيز كفاءة العمل وعن طريق بناء التحالفات نعمل على تعزيز كفاءة العمل وتوفير الدعم في مجالات عدة. ويشمل هذا على سبيل المثال لا الحصر الجوانب الاستراتيجية والإدارية وتطوير الموارد البشرية والإدارة المالية وإدارة المرافق والبنية التحتية.

ويعد بناء الشراكات أيضا على جانب كبير من الأهمية في النهج الاستثماري للشركة. فنحن نتعاون مع هيئات القطاع العام والخاص لزيادة القيمة المقدمة للطلبة ودعم قيمة استثماراتنا.

إننا نعمل مع شركات رائدة ومستشارين دوليين في مجال الخدمات التعليمية لضمان توفير أفضل الخدمات بما يتماشى مع أقراننا في العالم. كما أننا نلتزم بانظمة جهة الإشراف " وزارة التربية والتعليم" بالمملكة ونبرم معها ومع الهيئات المماثلة لنا الاتفاقات بما يصب في مصلحة الطالب و المدارس. و لهذه الشراكات أهمية حاسمة لضمان المساعدة في دعم الأهداف التنموية والتطويرية في المملكة على المدى القريب والبعيد.